29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

التشجنات الحرارية وكيفية التعامل معها

الخط
يصاب العديد من الأطفال في أولى سنين العمر، بارتفاع في درجات الحرارة لأسباب متعددة ومختلفة، والتي تتعدد ما بين الالتهابات الفيروسية والبكتيرية وغيرها، وقد يصاحب بعض الأحيان ارتفاع درجات الحرارة حدوث تشنجات حرارية، تجهل الكثير من الأمهات التعامل مع تلك التشنجات وفي اثبتت الدراسات بأن هذه التشنجات تعد خطيرة على حياة الأطفال وتهدد حياته او مستقبله في بعض الأحيان اذا اسيء التعامل معها.
تعريف التشنجات الحرارية:
حركات ارتجاجية واضطرابيه مفاجئة وغير ارداية تصيب الأطفال بحيث ان الطفل المصاب بها لا يمكنه التحكم بها سواء كانت شاملة او جزئية وتشمل الأطراف كلها او معظمها او بعضها أو قد تشمل عضلات الوجه، وقد تحدث للأطفال ما بين سن (6 شهور الى 5 سنوات) من العمر.
الأسباب التي تؤدي الى حدوث التشنجات الحرارية:
وعادة ما يكون ارتفاع درجة الحرارة هو سبب من الأسباب التي تصاحب هذه التشنجات، فترتفع درجة الحرارة الى أكثر من 39 درجة ويكون السبب في ارتفاع الحرارة هو التهاب بسيط ومن الأسباب المؤدية الى التشنجات:
  • الالتهابات الفيروسية.
  • التهابات المعدة البكتيرية.
  • التهاب الجهاز التنفسي.
  • التهاب الاذن الوسطى والتي تؤثر كثيرا على المدة الزمنية للتشنج.
  • العوامل الوراثية لها الدور الأكبر في حين كان احد الابوين مصاب به.
  • وقد يكون للالتهابات التي تصاب بها المرأة الحامل دور في حدوث مثل هذه التشنجات.
التوجيهات التي يجب ان يتبعها الوالدين في حال حدوث نوبة التشنجات:
ويجب على الآباء الانتباه جيدا من أبناءهم عند ارتفاع درجات الحرارة بدرجة كبيرة، بحيث قد يصاحب ذلك حدوث التشنج بسبب التهاب بسيط، ومن التوجيهات اللازم اتباعها ما يلي:
  • في البداية يجب على الأهل محاولة ضبط النفس والتصرف بحكمة.
  • على الام ان تكون أكثر هدوء وان تحافظ على مجرى التنفس للطفل وان تضعه على احد جانبيه مع امالة الرأس قليلا.
  • عدم السماح للإفرازات النازلة من الفم الدخول الى مجرى التنفس لدى الطفل فهذا يزيد من سوء الحالة.
  • عدم السماح لطفلها بعض لسانه فيمكن ان تمنع ذلك من خلال وضع شيء معقم في الفم بين الاسنان.
  • خلع الملابس التي تحيط بالراس والرقبة وقياس درجة الحرارة وإعطاء الطفل خافض للحرارة.
  • العمل قدر المستطاع على خفض درجة الحرارة من خلال كمادات الماء البارد مع تدليك الجسم لتمديد الاوعية الدموية السطحية.
  • وضع الطفل في مكان واسع وآمن على الأرض او على السرير وبعيدا عن أي شيء يمكن ان يصطدم به أثناء نوبة التشنج.
ويمكن للام القيام بالحفاظ على طفلها المصاب بالتشنج من خلال مراقبته بشكل دائم وان تبقيه بجانبها، اما بالنسبة للنصائح التي يمكن اتباعها من اجل منع حدوث مثل هذه التشنجات يجب على الام الانتباه الى طفلها عند ارتفاع الحرارة وان كان مصاب بفيروس او التهاب قد يزيد من إصابة الطفل بالتشنجات، وفي حال حدوث المشكلة يمكنها اللجوء الى الطبيب فورا لأخذ الدواء المناسب، وخاصة ادوية خافض الحرارة ويجب الالتزام بإعطاء الطفل الدواء تحت اشراف طبي دائم لتجنب حدوث المضاعفات وسرعة الشفاء.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة