29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

سر الحياة الصحية والنشيطة لطفلك

الخط
تستطيع ان ترى الام طفلها بكامل صحته ونشاطه من خلال التعابير الظاهرة على الوجه والجسد للطفل، فالطفل ان كان فعلا سعيدا ولا يعاني من أي مشكلة تواجهه في الحياة  ويمارس حياته بشكل طبيعي فبالتأكيد الاهل هم السر في ذلك النشاط والحيوية، اما اذا كان العكس فأيضا للأهل دور مهم في ذلك فهم من يلعبون الدور الأهم في حياة أطفالهم.

الأطفال والكسل:

يختلف الأطفال ما بين بعضهم بعضا، فبعضهم قد يكون شديد النشاط والآخر يتصف بنوع من الكسل، وقد يرجع هذا الأمر في بعض الأحيان لعوامل وراثية، وبالطبع فإن الأهل في تلك الحالة يفكرون دائما في الطرق التي يمكنهم من خلالها تشجيع الطفل على أن يكون أكثر نشاطا وفاعلية، مظاهر الكسل والخمول سلوك تظهر علاماته لدى الطفل نتيجة انعكاس طبيعي لحالة البيئة التي نشأ بها ، و في أحيان كثيرة ينسب الكسل والغباء لطفل ما نتيجة عدم نيله لعلامات جيدة في مادة معينة أو في امتحان ما، أو نتيجة أجوبته الخاطئة المتكررة ويبصم هذا اللقب حياة الطفل إلى الأبد، وخاصة حينما يميل بعض المدرسين نحو إهماله وعدم الاكتراث له ويطلبون منه الجلوس في آخر الصف ولا يوجهون له أية أسئلة، إذ يترسخ لديهم الاعتقاد أنه طفل كسول وغبي، وأن أية محاولات لجعله ينشط داخل القسم لن تجعل منه تلميذًا متفوقًا، فيختارون تركه في أحد المقاعد المدرسية وكأنه مجرد شيء لا دور له في الصف سوى أن يأتي ويخرج في الوقت المخصص له، وهناك آخرون يرون في العقاب وسيلة تربوية لهذا النوع من التلاميذ وهم أيضا يلجؤون لإهماله بعد فترة زمنية معينة.

الأمور الواجب مراعاتها لتنشئة الأطفال بشكل صحي:

- كن مثالا جيدا:

من غير المنطقي ان يتوقع الاهل من أطفالهم، أن يبتعدوا عن الافراط في تناول المواد المليئة بالسكر والدهون وهم لا يستطيعون التوقف عن تناولها، وشراء كميات كبيرة منها، ولذلك يجب على الاهل ان يقوموا بطهي المواد الغذائية الصحية ويخففوا من تناول المواد الغذائية الجاهزة والمليئة بالدهون والاكتفاء بتناولها في يوم واحد في الأسبوع، كيوم عطلة نهاية الأسبوع او من الضروري ان يفهم الاهل أطفالهم أن الرياضة ضرورة مهمة في الحياة وأنها ليست كمالية.

- اجعل منزلك آمناً:

يجب على الاهل ان يحتفظوا في المنزل بالمواد الغذائية الصحية كالفواكه الطازجة دائما، بحيث يجدها الطفل جاهزة كلما أردا ان يتناول المواد الغذائية الحلوة وكذلك يجب ان يوفر الاهل الخضار التي يمكن تناولها نيئة كالجزر والخيار والبندورة والتي يمكن للطفل ان يتناولها بين الوجبات الرئيسية، ولا تعد الفواكه والخضار من المواد الغذائية التي تمنع إصابة الطفل بالسمنة فقط بل تساعده أيضا على مواجهة الامراض وتجعله نشيطا وتنشط ذهنه أيضاً.

- لا تجبر الأطفال على تناول الطعام:

فيجب أن تكون الكمية التي يتناولها الأطفال ضمن الحدود التي يجب ان يتناولها الطفل في سنه، ففي حالة تحفيف الطعام بشكل كبير فان صحة الطفل من الممكن ان تتأثر بشكل ملحوظ، وقد يصاب بمرض ما وفي حال أيضا امتنع عن تناول المواد الصحية الأساسية كالبيض واللحوم والحليب.

- دع الأطفال تشارك في اعداد الطعام:

من الممكن ان يكون هذا الامر ممتع للأطفال بحيث يستمتعوا بتناول ما قاموا بإعداده من طعام، ولكي تستطيعون مساعدة الأطفال في تقبل المواد الغذائية الصحية دعهم يشاركونك في اعداد الطعام الصحي من تلك المواد الغذائية الصحية، ولكن يجب ان يكون الأطفال في المطبخ بحضرة الآباء.





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة