29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

بكاء الرضيع في أشهره الاولى والحل!

الخط

البكاء هو الفعل الأول الذي يصدره الطفل الرضيع عند خروجه من رحم أمه الى هذه الحياة، ولكن بعد مرور الأيام ويصبح الطفل رضيعا يجد بالبكاء وسيلة يعتمد فيها على طلب التواصل مع الام وطلب الحنان والدفء والطعام والراحة والنوم الذي يحتاجه كثيرا في هذا الوقت، فبذلك يكون هناك عدة أسباب تجعل الطفل الرضيع يبكي في هذه الفترة.

أسباب بكاء الرضيع؟

  • الجوع: 

تعتمد معدة الرضيع في الأشهر الأولى على الحليب الذي يأخذه من صدر الام، فهذا الحليب سريع الهضم ولذلك نجد بأن الطفل الرضيع سريع الجوع في تلك الفترة، فلذلك ينصح بالرضاعة كل ثلاث ساعات على الأكثر للطفل الرضيع وعلى الام ان تعرف مواعيد الرضاعة حتى يشعر الطفل بالشبع ولا يبكي.

  • الرغبة في النوم:

يبكي الطفل في الوقت الذي يشعر فيه بالرغبة بالنوم فهذا البكاء يستمر حتى سن التكلم عند الطفل، فالبكاء هو الوسيلة الوحيدة ليعبر بها الطفل عن رغبته بالنوم، ولكن من الممكن ان تلاحظ الام ذلك من خلال العلامات التي تظهر على وجه الطفل أثناء بكاءه وهذا يعتمد كثيرا على حركات الطفل كفرك عينيه او أذنيه فهذه العلامات تدل على شعوره بالنعس فما عليك الا تهيئة الجو المناسب له لينام.

  • الرغبة في تغيير الملابس:

وهي اكثر شيء من الممكن ادراكه رغبة أطفالنا الرضع بالحاجة الى تغيير الملابس وخاصة الحفاضات، فيجدون بالبكاء وسيلة ليعبروا عن انزعاجهم واحساسهم بعدم النظافة وحدث تبلل في الحفاضات وسرعان ما تجد الام تنظر الى اسفل الطفل حتى تتأكد من نظافته وتقوم بتغييره ان لزم الامر.

  • الشعور بالانتفاخ والغازات:

من الطبيعي ان يعاني الرضيع في أشهره الأولى من انتفاخ المعدة وغازات فذلك يجعله يشعر بألم شديد في معدته فيجد بالبكاء وسيلة للتعبير عن ألمه الشديد وأنه بحاجة الى مساعدة، ويمكن هنا للأم التدخل من خلال تقديم رضعة من الأعشاب الطبيعية والتي تعمل على تهدئته وتساعده في التخلص من الغازات والانتفاخ وعلى الام التي ترضع طفلها طبيعيا ان تقلل من الأطعمة التي تزيد من الانتفاخ وتكون الغازات لأنها تنتقل الى الطفل من خلال الرضاعة.

  • الرغبة في ان تحمله أمه:

وهذه تعتبر في حد ذاتها مشكلة كبيرة سببها الام، فكثير من الأمهات تعتمد على حمل طفلها كلما بكى فيجد الطفل الراحة في ذلك ويتعود على ذلك، فتجده بعد ذلك بكى بكاء شديدا حتى تحمله امه فسرعان ما يهدأ ويشعر بالأمان ولكن على الام ان تحرص كل الحرص على عدم القيام بذلك حتى لا يتعود الطفل على ذلك لأنه سيجعلك تعانين من مشكلة دائمة.

  • التسنين:

يعاني الأطفال في اشهرهم الأولى من بروز الأسنان فالطفل يشعر بالألم الشديد عند ظهور أسنانه فتجده يبكي كثيرا دون توقف وقد يصاحب ذلك ارتفاع درجة الحرارة عنده، وعلى ذلك يقع على الام الاعتناء بطفلها من خلال اعطاءه مسكن شراب او وضع جيل على مكان بروز الاسنان او اعطاءه عضاضة ليضع على مكان أسنانه وفي حال ارتفاع درجة الحرارة يجب ان تعطيه خافض للحرارة او تحميمه بالماء البارد.

  • الهدهدة:

وهي عبارة عن حل لمشكلة البكاء المستمر للطفل، فيتعود الطفل في شهوره الأولى على السكوت عند البكاء بالهدهدة والهز في السرير او على يد امه وبعض الأحيان تغني الام لطفلها حتى يتوقف عن البكاء وبعض الأمهات تجدها تستخدم التدليك لطفلها وعمل مساجات حتى يهدأ فهذا يعطي الطفل الشعور بالراحة والأمان وحنان أمه.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة