29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

مرض الثلاسيميا...ودوره في اعاقة الزواج

الخط

ما هو مرض التلاسيميا؟

مرض وراثي يؤثر في صنع الدم فتكون مادة الهيموجلوبين في كريات الدم الحمراء غير قادرة على القيام بوظيفتها مما يسبب فقر الدم وراثيا ومزمنا يصيب الأطفال في مراحل عمرهم المبكر، نتيجة لتلقيهم مورثين معتلين أحدهما من الأب والآخر من الأم.

كيف يحدث المرض؟

يحدث ذلك نتيجة خلل وراثي ميعن فيؤدي الى نقص حاد في انتاج بروتينات خاصة في الدم تسمى "الغلوبين" وهذه المادة هي المكون الرئيس للهيموجلوبين الموجود في الخلايا الحمراء، ومادة الهيموجلوبين هي المسؤولة عن حمل الاكسجين من الرئتين الى مختلف أجزاء الجسم، وبالتالي عندما تقل هذه المادة لأي سبب من الأسباب يحدث فقر الدم (أنيميا) وتكسر سريع في الخلايا الحمراء ونقص في كمية الاكسجين التي تصل أجزاء الجسم المختلفة.

ما هي الاعراض للتلاسيميا؟

  • شحوب شديد في لون البشرة واصفرارها وهذه من الاعراض الأولى التي تظهر على الطفل المصاب.

  • فقدان الشهية للطعام وتأخر النمو وتكرار الإصابة بالالتهابات.

  • بروز بعض نتوء عظام الوجه نتيجة تضخم العظام.

  • الإصابة بهشاشة العظام وكذلك تجمع الحديد في مختلف أنحاء الجسم.

  • حدوث تلف في عضلة القلب والكبد والبنكرياس وكافة الغدد الصماء في الجسم.

  • زيادة سرعة دقات القلب وذلك لزيادة سرعة ضخ القلب للدم لتعويض نقص الهيموجلوبين في الدم.

ما أنواع مرض التلاسيميا؟

  • التلاسيميا الصغرى (سمة التلاسيميا): وتظهر هذه السمة عندما يرث شخص جين التلاسيميا من احد والديه وجين الهيموجلوبين الطبيعي من والده الآخر فيكون هذا الشخص طبيعيا ولا يكون على علم بحمله لهذه السمة.

  • التلاسيميا العظمى: وهي تظهر عندما يرث شخص جينين للتلاسيميا جين من كل والد وهذا النوع خطير جدا فيظهر الطفل المصاب به طبيعيا عند الولادة ولكن في الأشهر الأولى من العمر تظهر عليه مجموعة من الاعراض.

ما احتمال ولادة طفل مصاب او حامل للمرض؟

تختلف احتمالية ذلك تبعا لوجود السمة في احد الوالدين او في كليهما معا، ويمكن توضيح ذلك من خلال التالي:

  • الحالة الأولى: في حال تزوج شخص سليم (لا يحمل الجين الحامل لسمة التلاسيميا) بشخص يحمل الجين الذي به خلل فيكون احتمال ولادة طفل حامل للمرض بنسبة (50%) في كل ولادة مقابل 50% لولادة طفل لا يحمل السمة الجينية وفي هذه الحالة لا يوجد أي احتمال لولادة طفل مريض.

  • الحالة الثانية: اذا تزوج شخصان يحملان سمة التلاسيميا (أي ان بكل منهما جينا واحدا فقط يجمل هذه السمة) يكون احتمال الأطفال على ثلاثة أنواع: احتمال 25% من كل ولادة لمجيء طفل سليم لا يحمل أي جين به سمة التلاسيميا (سليم كليا: ليس حاملا للسمة ولا مريضا)/ وهناك احتمال 50% من كل ولادة لمجيء طفل يحمل جينا واحدا به سمة التلاسيميا وبالتالي يكون حاملا للمرض/ وهناك احتمال 25% من كل ولادة لمجيء طفل مصاب بالتلاسيميا (مريض) أي يحمل الجينين المصابين معاً.

هل هناك علاقة بين زواج الاقرباء والاصابة بمرض التلاسيميا؟

نعم، اذا كان هناك حالات تلاسيميا بالعائلة فزواج الاقرباء يزيد من فرص الإصابة بالمرض بسبب ارتفاع احتمال ان يكون لدى القريبين نفس الجين الذي يحمل سمة المرض.

كيف نستطيع تجنب ولادة طفل مصاب بالتلاسيميا؟

عن طريق القيام بفحص بسيط يدعى فحص ما قبل الزواج وهو الفحص لعينة من الدم، فعلى الراغبين بالزواج ان يقوم أحدهما بعمل فحص التلاسيميا وفي حالة حمله للسمة الجينية يقوم الطرف الآخر بالفحص وان لم يكن حاملا أو اذا ثبت خلوه من السمة الجينية فلا يوجد هناك احتمال بأن يولد طفل مريض أي اذا كان أحد الوالدين فقط يحمل السمة أو كان كلاهما خاليين من السمة الجينية فبإمكانهما إتمام الزواج دون الخوف على صحة الأطفال من هذه الناحية.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة