29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

كيف أتعامل مع أبنائي

الخط

في كثير من الأحيان نجد أن بعض الآباء يشتكون من مشكلة التعامل مع أبنائهم بأنهم لا يجيدون التعامل السليم في تربية الأبناء مما يزيد من وتيرة الانفعالات بين الآباء والابناء ولكن ما هو الحل لتلك المشكلة الكبيرة؟ يتساءل الكثير عما يجب ان يفعله لكي يتخلص من تلك المشكلة وهنا سنتحدث عن كيفية التعامل مع الأبناء خاصة في المواقف العصبية.

ممارسة الاخلاق والفضائل:

على الآباء ان يحددوا بعضا من القيم والأخلاق الحميدة وأن يقوموا بتأييدها أمام أبناءهم بشكل واضح وكبير مع توضيح السبب لتأييدهم لتلك الفضيلة او الخلق، وذلك لأن الأبناء يتبعون آبائهم في الكثير من المعتقدات وعندما يقوموا بتأييد تلك الاخلاق ويمارسونها بالتأكيد سيتبعهم أطفالهم في ممارستها.

الحزم في المواقف:

وذلك بجعل الأبناء حازمين في اتخاذ القرارات وخاصة في المواقف الجادة التي يتطلب فيها الامر مواجهة الآخرين بحيث يعزز ذلك من ثقة الطفل بنفسهم ويجعله مطمئنا داخليا أثناء اتخاذ القرار، ولكن ان يكون ذلك بدون عنف او إصرار تعصيبي في اتخاذ القرار وفرضه على الآخرين وانما يكون ذلك بشكل ودي مع الثبات على الرأي.

الحوار:

فيعتبر ذلك أفضل طريقة لجميع المراحل العمرية بحيث يجب فتح الحوار وألا يكتفي الآباء بالأمر والنهي لأن ذلك لا يجدي نفعا بل يجب ان يحرص الآباء على تخصيص وقت للأبناء واعطائهم المساحة للتعبير عن أحلامهم وطموحاتهم ومخاوفهم، والحوار قد يكون جماعيا للأسرة أو بشكل منفرد وذلك حسب ما تفتضيه الحاجة.

اللعب:

يجب على الآباء ان يشاركوا أبنائهم في اللعب وان يقوموا بعمل أنشطة حركية مشتركة، فباللعب يستطيع الآباء ان يعلموا أطفالهم وان يغرسوا فيهم القيم والمبادئ بطريقة محببة وفعالة وممتعة.

القدوة:

وهذا أكثر ما يحتاج اليه الأبناء، فالكثير من الأبناء يتخذون آبائهم قدوة لهم في كل فعل او موقف، فعندما تكون أنت المربي والمعلم الأول فبالتأكيد سيبادر أطفالك باتباع أسلوبك والأخذ بك قدوة أمام أصدقائهم، فلا تنه عن شيء أنت تفعله حتى لا يتأثر طفلك به، وكن انت مصدر الالهام والقوة لهم.

الاحتواء:

مهما كبر الأبناء فهم بحاجة ماسة للاحتواء، فكن انت لهم الملجأ بعد الله، واحتوِ أخطائهم ومشاكلهم بهدوء وتروي، لا تقوم بالتجريح او الانتقاد فورا بل كن حازما وبحكمة وانتقد لكن ليكن الانتقاد بناء واحذر من مقارنتهم بغيرهم فهذا قد يزيد الامر سوءا.





ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة