29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

لا تعلمي طفلك العادات السيئة

الخط
الطفل يعتبر الواجهة الأولى للأم، بحيث يتعود الطفل على ما عودته امه عليه فهي الحاضن الأول له وهي من ربته، فكل ما يفعله الطفل يتعلق كثيرا بوالدته، فهنا يقع على الام عاتق الاهتمام بطفلها والحرص عليه من أي عادات سلبية قد تقوم بها دون الانتباه الى طفلها، فكثيرا ما تكون العادات السلبية هي العائق الكبير في تربية الأبناء.
بعضا من العادات السيئة التي قد يتعلمها طفلك:
في كثير من الاحيان تمارس الام مع ابناءها بعضا من العادات السيئة والتي سرعان ما يتأثر بها الطفل فهي أمه، ومن الممكن ان يمارسها عند الكبر مع غيره وسنذكر بعضا من هذه العادات:
  • عدم المساواة بين أطفالك: في كثير من الأحيان ما تمارس الام هذه العادة دون الانتباه الى ما احدثته من تأثير سلبي على أبناءها فمثلا كوني حريصة كل الحرص على مشاركة ابناءك الوقت نفسه وتأكدي من حصولهم على نصيب متكافئ من الاهتمام والوقت، ولا تمارسي عادة اعداد طعام مفضل لدى احد أبناءك دون الاهتمام بالآخر، ويوجد الكثير من امثلة عدم المساواة والتي يمكنك الانتباه اليها والى أبناءك فهي تؤثر سلبيا عليهم.
  • العصبية: في كثيرا من الأحيان تمارس الام أسلوب التعصب من طفلها من اقل حركة يقوم بها فتقوم بتوبيخه ومن ثم عقابه على الشيء الذي فعله، فهذا يؤثر على طفلك فيصبح عدوانيا فمن الممكن ان يمارس ذلك خارج المنزل ومن الممكن ان يصيبه بالاكتئاب.
  • الشجار مع الزوج: فكثيرا ما يحدث شجار بين الزوجين قد يراه أبناءهم مما يشعرهم بالقلق حيال والديهم وما الذي قد يحصل بعد هذا الشجار، فهنا يتأثر الأبناء ويكونوا قد تعودوا على الشجار بين بعضهم في المنزل ومن الممكن ان يمارسوا بعض أساليب الشجار السيئة التي شاهدوها أثناء شجار والديهم.
  • زيادة وتيرة التنافس على كل شيء: مثل ان تقوم الام بأن تمارس ذلك الأسلوب بالضغط على طفلها بأن صديقه او اخوه أفضل منه في المدرسة او في الكلام او في أي شيء مما يجعل الطفل يتشاجر ويلجأ الى أساليب سلبية وعدوانية من اجل كسب حب الام وثقتها.
  • تنظيم الوقت: فكثيرا ما تجد أمهات لا تعطي وقتا من اجل عائلتها او طفلها، فتجد ان طفلها لا يجيد ان يدير وقته وتقسيم وقته ما بين الدراسة واللعب فهذه العادة سيئة وتؤثر سلبا على مستقبل الطفل.
نصائح من اجل تربية سليمة لأبنائك:
ويمكنك اكساب طفلك الكثير من العادات الايجابية والتي تعلم طفلك عادات سليمة، وذلك من خلال الابتعاد عن العادات السيئة والامتثال للعديد من النصائح في تربية الابناء والتي منها ما يلي:
  • قضاء وقت كافي مع الأبناء: ومن اجل اكساب طفلك العادات السليمة يتوجب عليك قضاء وقت كافي معهم لذلك.
  • مكافأة الأطفال وتشجعيهم: حتى وان كان طفلك مستواه أقل من صديقه او اخاه فمن الممكن ان تعطيها دفعة من الامل وتشجيعه على اقل مجهود مما يجعله يتصرف بعقلانية وحب.
  • تصحيح السلوك الخاطئ له بالهدوء: ان أخطأ طفلك فلا يجب عليك ان توبيخه او ان تعصبي عليه بالصراخ والضرب وفرض العقوبات، فيمكنك تعليمه أسلوبه الخاطئ وتعديله بكل هدوء وعقلانية.
  • التوازن في تربية طفلك: فلا تقييده ولا تطلقي له كل العنان والحرية، فيجب الموازنة بين هاذين الامرين حتى يتم تعليمه العادات الإيجابية والسليمة.
  • انتبهي لمهارات طفلك ونميها: فإلام هي أول من يستطيع ان يكتشف ما لدى طفلها من مواهب، فعليها القيام بالاهتمام بموهبته وتنميتها والحرص على ان يستغلها بالشكل السليم حتى لا يلجأ الى طرق سلبية لاستغلالها.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة