29968777467045730
recent
أخبار ساخنة

ابتسم دائما "الابتسامة مفتاح القلب"

الخط
لحياة سعيدة ومليئة بالأمل والحيوية ما عليك سوى ان تبتسم، فالابتسامة هي حياة وروح الانسان وتعطيه الحيوية والنشاط وتعطي الانسان قابلية من قبل الاخرين وهي طريقة يعبر عنها الشخص عما يجول بداخله من مشاعر بطريقة اكثر جمالا، وتعطي الابتسامة جمالا للوجه واستقرارا وسلاما وداخليا وفي هذا المقال سنتحدث بشيء من التفصيل عن الابتسامة.
تعريف الابتسامة:
هي تعبير يظهر على الوجه من خلال ثني العضلات التي تكون على جانبي الفم، بحيث يتشكل من خلالها تعبيرا أكثر جمالا يعبر به الانسان عن مشاعره الجميلة كالسعادة والتبسم لمن أمامه فالرسول قال تبسمك في وجه أخيك صدقة، وبذلك يكون الانسان قد اكتسب الاجر في ابتسامته.
فوائد الابتسامة:
للابتسامة الكثير من الفوائد التي تعود على الانسان بالصحة والجمال، بحيث الابتسامة كما قلنا تعطي حيوية ونشاط للإنسان ومن الفوائد التي تعطيها الابتسامة ما يلي:

  • تحافظ على صحة ونفسية الانسان البدنية والعقلية.
  • كما انها تساعد على تخفيف ضغط الدم.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تجعل الانسان أكثر تقبلا من قبل الآخرين فيكون بها محبوب من الجميع.
  • تعطي شعورا بالسعادة النابعة من القلب.
  • مفتاح للقلب يحرره من الكبت وسوء النفسية.
  • حماية البشرة من اية تجاعيد فهي تساعد على شد الجلد.
  • تزيل التوتر العصبي والقلق والخوف الذي يسكن قلب الانسان.
  • تساعد الابتسامة في ارخاء العضلات.
كيف لك ان تعيش جمال الحياة بابتسامة:
الابتسامة امرها عجيب للغاية فان رسمتها لحبيب شعر بالراحة وان رسمتها لعدو شعر بالندم، وان رسمتها لمن لا تعرف أصبحت صدقة لك، وان رسمتها لنفسك ازددت قوة، ما عليك الا ان تبتسم وان تجعل الامل قريب من قلبك!
  • تذكر قوله صلى الله عليه وسلم بشأن الابتسامة "تبسمك في وجه اخيك لك صدقة" فالرسول قدوة لنا في كل شيء حتى في ابتسامته.
  • قوله تعالى "فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ" فلا تكن فظا وابتسم وان كنت فظا لن تجد من يحبك.
  • الابتسامة في الوجوه أسرع طريق إلى القلوب، وأقرب باب إلى النفوس، وهي من الخصال المتفق على استحسانها وامتداح صاحبها، وقد فطر الله الخَلْقَ على محبة صاحب الوجه المشرق البسَّام، وكان نبينا ـ صلى الله عليه وسلم ـ أكثر الناس تبسُّمًا، وطلاقة وجهٍ في لقاء من يلقاه، وكانت البسمة إحدى صفاته التي تحلّى بها، حتى صارت عنواناً له وعلامةً عليه، وكان لا يُفَرِّق في حُسْن لقائه وبشاشته بين الغنيّ والفقير، والأسود والأبيض، حتى الأطفال كان يبتسم في وجوههم ويُحسِن لقاءهم، يعرف ذلك كل من صاحبه وخالطه، كما قال عبدالله بن الحارث ـ رضي الله عنه " ما رأيت أحدا أكثر تبسما من رسول الله صلى الله عليه وسلم".
قرر ان تنتمي للفرح وان تحرص على الابتسام فالابتسامة الصادقة مفتاح القلب وراحة النفس وامتداد للمشاعر، فتبتسم وتتقلد وسام الرضا، وتعترف للجميع بالاحترام والاهتمام، وبذلك تعلن للجميع على انك رحب ومتسع لكل ما يحدث من حولك، تبتسم فتحصل على ابتسامات أخرى تعطيك التأييد والثناء، تبتسم لأنك خفيف الروح لست مستعدا لتحزن على شيء لا يستحق، تبتسم وتستبشر بالخير في كل أمر.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة