اضطرابات النوم النفسية -->
U3F1ZWV6ZTQwNTc1MTQ0ODAyX0FjdGl2YXRpb240NTk2NjA0MDg2ODE=
recent
أخبار ساخنة

اضطرابات النوم النفسية


هناك أسباب تؤدي للاضطراب في النوم نذكرها لكم كي تتجنبوها وتنعموا بنوم هادئ وهي كالتالي:

الطعام والتغذية: 

يوجد اثنان من الأحماض الأمينية (التربتوفان والتروسين) يلعبان دورا مهما في الرغبة للطعام والاستجابة المزاجية فالحمض الاميني التربتوفان يتحول إلى مادة السيروتونين والتي تعتبر المادة الاساسية التي يستعملها المخ في تصنيع الناقلات العصبية المهدئة والذي يحصل عليه الإنسان من الاطعمة وهذا يساعد الإنسان على النوم. أما تناول المواد الكربوهيدراتية بكثره وخاصة قبل النوم فيؤدي لزيادة إفراز الأنسولين بكثرة من البنكرياس وكثرة إفراز الأنسولين تؤدي إلى نقص الأحماض الدهنية ولذلك يجب التقليل من الدهنيات وخاصة قبل النوم. ولذلك يفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم لأنها تساعد في استخدام التربتوفان في عملية تصنيع الميلاتونين.

الأرق اليومي الأولى:

 ويتمثل في عدم القدرة على النوم بسرعة عند النوم في الفراش أو مواصلة حالة النوم بشكل مستمر وهذا ليس في يوم واحد وإنما يستمر إلى أكثر من شهر. والأرق يؤدي إلى خلل إكلينيكي عضوي وهذا يقود بدوره إلى الاكتئاب والتغيب عن المناسبات الاجتماعيه مثلا.

فرط النوم الأولي: 

وهذا يحدث عندما يشعر الإنسان بالنعاس المستمر أو ينام نوما لفترة طويلة حيث ينام في النهار عدة مرات أو ينام متأخرا في الليل ويستمر إلى ما بعد ظهر اليوم التالي وهو نائم وأما بعض الأفراد فينام نوما يدعى بالنوم الانتيبابي حيث ينام يوميا عدة مرات ولا يمكنه مقاومة تلك النوبات وينتج عن فرط النوم الأولي الانفعال الشديد وتتكرر حركة العين السريعة ويكون الإنسان ما بين النوم واليقظة.

أمراض الجهاز التنفسي:

 إن هذه الاضطرابات مرتبطة ببعض الأمراض العضوية وتتمثل هذه الاضطرابات ما بين النعاس المفرط أو العكس حيث يشعر الفرد بالأرق ولا يستطيع النوم ومن هذه الاضطرابات انقطاع التنفس المركزي حيث يشعر الفرد بالاختناق ولا تنسى أن هذه الاضطرابات ترهق الجسم ومن أمراض الجهاز التنفسي الأخرى مرض الربو.

المهنة: 

إن المهنة لها دور مهم في حدوث أو وقف اضطرابات النوم، فالعاملون في نظام الورديات الليلية أو رجال الأعمال الذين يسافرون ويضطرون لليقظة ليلا هذا يؤثر عليهم ويظهر عليهم التعب.

الكوابيس الليلية:

 وخاصة المرتبطة بأشياء مخيفة حيث تتكرر اضطرابات الفرد وتزيد دقات قلبه وتزداد سرعة تنفسه ويتعرق ويصحو خائفا مرات عديدة في الليل.

المشي أثناء النوم: 

بعض المصابين باضطرابات النوم يقومون من فراشهم ويمشون في الغردقة أو داخل المنزل وأحيانا في الشارع ولا توجد أشياء تدل الآخرين على أنهم نائمون ولا ننسى ماذا ينتج عن المشي أثناء الليل حيث يضر الفرد بنفسه وبالآخرين.

شلل النوم:

 لا يستطيع الفرد أن يقوم بأي حركة إرادية كتحريك اليدين أو الرجلين ويشعر بأن وزنا كبيرا على صدره فلا يستطيع أن يتحرك أو أن يتكلم ويشعر بانقطاع النفس أيضا ولا يستطيع أيضا أن يصرخ أو أن يتكلم.

الاكتئاب: 

إن الأفراد المكتئبين في العادة يبدون اضطرابات خلال النوم وتتضح هذه الاضطرابات من خلال حركة العين السريعة وهذا ربما ناتج عن خلل في الناقلات العصبية وخاصة "السيراتونين والنورادرينالين" والتي تؤدي لاضطرابات في النوم.

ضحايا العنف والجريمة: 

فهؤلاء يصابون بالصدمة والتي تؤدي إلى صعوبة في النوم أو الدخول في الكوابيس الليلية والتي يتعرض الضحية خلالها لما أصابه من ضرب أو حادث سيارة أو اغتصاب أو غير ذلك.

 العادات والتقاليد الاجتماعية: 

من خلال زيادة بعض الأفراد لزملائهم وقضاء وقت طويل عندهم وإرهاقهم من التعب وهذا يؤدي لتعب الجسم وعدم الرضا عن الزائرين داخليا وإظهار الحب لهم وهذا هو إرهاق للجسم مما ينتج عنه اضطراب في النوم.

أسباب أخرى مثل:

  1. القلق.
  2. تناول المشروبات الكحولية وتعاطي المخدرات والإدمان عليهما.
  3. التدخين والإفراط فيه.
  4. الإكثار من شرب الشاي والقهوة لأنهما مادتان منبهتان وتحتويان على الكافيين.
  5. الفراش غير المناسب كالفرشة والغطاء والمخدة (الوسادة) وخاصة التي مضى عليها زمن طويل وبعضها تحتوي على مواد صناعية فهذه تثير الحساسية لدى الإنسان.
هل تعاني من أي من تلك الأسباب شاركونا عبر التعليقات المتاحة على الموضوع حول ما تعانون منه وسبب لكم اضطراب في نومكم وكيف استطعتم التغلب عليه.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة